تطوير مكاتب التشغيل التابعة لوزارة العمل إلى مكاتب تشغيل و توظيف متعددة الخدمات

05/09/2015

إفتتحت الإغاثة الإسلامية – ضمن مشروع تحسين فرص تشغيل الشباب – وبالتعاون مع مؤسسة التعاون الألماني GIZالتدريب الأول من نوعه في مجال تطوير مكاتب التشغيل لتصبح مكاتب تشغيل متعددة الخدمات (One Stop Shop)على غرار أنماط مكاتب التشغيل التي تم تطويرها في الضفة الغربية.

وقد تم إفتتاح الورشة من قبل م. حسام جودة مدير المشروع بالإغاثة وأ. محمد طبيل مدير عام الشؤون المالية والإدارية بحضور المدربين الخبراء أ. زبيدي حمايل مستشار مشروع سوق العمل بمؤسسة التعاون الألماني GIZ، وأ. رشيد عرار مدرب خبير في مجال التوجيه والإرشاد المهني وأ. أمل الشنطي منسقة المشروع بحضور أ. عبد الله كلاب مدير عام التشغيل، ماهر أبو ريا مدير عام تنسيق المديريات في وزارة العمل وزارة التربية والتعليم ووزارة الشئون الإجتماعية والكليات التقنية

وقد افتتح التدريب م. حسام جودة مرحباً بالحضور والمشاركين والمدربين من الضفة الغربية وأكد على أهمية خطة تنمية الكوادر البشرية للإرتقاء بقدرات المتدربين ورفع كفاياتهم لتمكينهم من تقديم الخدمات الجديدة المتعددة، مشدداً على أن الإدارة السليمة لمكاتب التشغيل تعتبر ركيزة أساسية لنجاح الخدمات المقدمة لكل من الباحثين عن عمل و المشغلين.

وبدوره أوضح أ. محمد طبيل أن تنفيذ هذا التدريب يأتي في إطار تطوير الخدمات المقدمة بمكاتب التشغيل بوزارة العمل موضحاً: "إن النظام الموجود حالياً لا يلبي طموحاتنا حيث يتعلق باستقبال الباحثين عن عمل لتسجيل و تحديث بياناتهم لكننا نعمل اليوم على توحيد الجهود ونقل الخبرات والتجارب مكاتب التشغيل بالضفة الغربية وقطاع غزة"، وقدم طبيل شكره للإغاثة الإسلامية ومؤسسة التعاون الألماني GIZعلى هذا التدريب، متمنياً التوفيق لجميع المشاركين.

من ناحيتها قدمت أ. أمل الشنطي عرض تعريفي بأنشطة وإنجازات مشروع تحسين فرص تشغيل الشباب موضحةً تدخلات المشروع الرئيسية في مجال سوق العمل وهي توفير قاعدة بيانات متكاملة عن سوق العمل وربطها بنظام معلومات سوق العمل الفلسطيني و تهيئة البيئة الفيزيائية و تطوير الكادر البشري من خلال خطة تنمية الموارد البشرية. تشتمل خطة تنمية الموارد البشرية علي مجموعة متكاملة من الموضوعات التدريبية على أدوات سوق العمل بما فيه خدمات الإرشاد و التوجيه و خدمات التوجيه إلى المشاريع الصغيرة و المشاريع الريادية و التسجيل و التحديث علي نظام معلومات سوق العمل الفلسطيني.

من ناحيته أوضح المدرب أ. زبيدي الزبيدي أنه سوف سيتم إدخال خدمات جديدة لمكاتب التشغيل ومن أهم هذه الخدمات خدمة التوجيه والإرشاد المهني لجميع الفئات المستهدفة حيث ستكون فئات جديدة من المستفيدين للمرة الأولى يتعامل معها مكاتب التشغيل مثل: طلبة المدارس وطلبة الجامعات لتزويدهم بمعلومات سوق العمل واحتياجاته، وكذلك الخدمات المميزة في التشغيل التي لن تقتصر على العمل في المكاتب بل التوجه للفئات المستهدفة في أماكن تواجدها واستخدام التكنولوجيا الحديثة للوصول إلى أكبر قدر ممكن من المستهدفين ومحاولة التنسيق لفرص عمل خارج حدود الوطن.